قصة نجاح صانع الفيديوهات محمود خالد

لقد قيل قديماً بأن النجاح والربح لا يقدم على طبق من ذهب وإنما يقدم على طبق من تعب وجهد مستمر، ونحن هنا بصدد الحديث عن أحد الشخصيات الناجحة في العمل عبر الإنترنت والذي كان له أثراً كبيراً في إلهام وتقديم المساعدة لمتابعيه. لقد تحقق ذلك بعد سلسلة كبيرة من بذل الجهد والتعب المستمر وإستخدامه للإنترنت كوسيلة مهمة لتحقيق أحلامه. ومواجهة العديد من التحديات حيث ترك كلية الهندسة واختار مجال التصوير والمونتاج، نحكي لكم هنا قصة محمود خالد، أحد الأشخاص الرائدين في الربح عبر الإنترنت.

من هو محمود خالد؟

ولد محمود خالد في مصر في الخامس من يونيو من عام 1995م، وبرغم صغر سنه استطاع أن يعمل كصانع فيديوهات وفي مجال التصميم تحديداً الفوتوشوب في الكثير من مواقع العمل الحر (الفريلانسر) كموقع خمسات ومستقل وفريلانسر وبالتأكيد أب وورك.

كانت هذه البداية بمثابة فرصة ملهمة له للقيام بالعديد من الفيديوهات الأخري لمؤسسات محلية ودولية، وهناك بعض القنوات الفضائية التي رحبت بتلك الشخصية الملهمة ومنها قناة الندي الفضائية حيث قام محمود بعمل بعض الفيديوهات والتقارير لها، وامتدت مسيرته الناجحة لتشمل التغطية الإعلامية للعديد من الفعاليات على كلا المستويين المحلي والدولي ومن هذه الفعاليات ( تغطية بعض مسابقات للقرآن الكريم – المشاركة في القوافل الطبية – المشاركة في المهرجانات الفنية والثقافية – وتغطية فعاليات العديد من الورش في مختلف الفنون – وتقديم المحاضرات التثقيفية والمحاضرات في مجال التنمية البشرية ).

محمود خالد على اليوتيوب

بالإضافة لمواقع العمل الحر استطاع محمود خالد النجاح عبر منصة اليوتيوب من خلال تحقيق أعداد مشاهدات عالية وصلت لما يقارب 5,079,032 وبلغ عدد المشاركين في القناة 233 ألف مشارك ومشاركة. بالرغم من أن هناك العديد ممن يعملون في مجال العمل عبر الإنترنت إلا أن ما يميز محمود خالد عن غيره هو تقديمه للدعم لمن حوله وتقديم المساعدة لهم من خلال النصائح والفيديوهات التحفيزية وعدم تقصيره في نصح الآخرين بعدم تكرار الأخطاء التي وقع فيها عند عمله في السابق وايمانه بأن النجاح يتحقق من مساعدة الآخرين وأن نجاح الآخرين من نجاحه، ولهذا استحق محمود خالد هذا النجاح الباهر.

لذلك أري بأنه مثال حي على الحديث الشريف الذي رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أن النبي قال: (المؤمن يألف ويؤلف، ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف، وخير النَّاس أنفعهم للنَّاس).

طبيعة النفس البشرية تقتضي بأن الناس يبحثون عن العمل من أجل الربح وهذا أمر طبيعي ولا شك فيه، ولهذا قام محمود خالد بتصوير العديد من مقاطع الفيديو ذات العناوين الصادقة عبر منصة اليوتيوب من أجل تحقيق تلك الرغبة لهم، ومن تلك الفيديوهات تجربة ربح أكثر من 20.000 دولار وإسرار الحصول على الاف الدولارات من الفريلانسر وكيفية العمل عبر موقع أب وورك وفريلانسر وكيفية استلام الأموال بالإضافة إلى كيفية تجنب أهم الأخطاء التي قد يقع فيها الأشخاص عند العمل عبر الإنترنت وكل تلك الفيديوهات من خلاصة تجارب واقعية وبالإشتراك مع ملهمين آخرين كاليوتيوبر المصري أحمد أبو زيد. ولا تقتصر الفيديوهات على ذلك وحسب بل تمتد لتشمل نصائح لإحتراف التصوير وتعديل الألوان على الصور والفيديوهات. من الجدير بالذكر بأن محمود خالد استطاع من خلال العمل عبر الإنترنت السفر حول العالم تحديداً إلى تركيا ودبي.

ونلاحظ من قصة محمود خالد أن النجاح لم يقتصر فقط على الإنترنت بل ظهرت له عروض من القنوات الفضائية ومشاركات في الفعاليات ، أي أن أي شخص تظهر له هذه النجاحات على حسب مجاله.

في المقالات القادمة سنقدم لكم نماذج أخري ملهمة وجديرة بالذكر في مجتمعنا العربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: